مرحبا بك

مرحبًا بك في طاسيلي الجزائري مجتمعنا مليء بالأشخاص الرائعين والأفكار والإثارة. يرجى التسجيل إذا كنت ترغب في المشاركة.

يمكنك التواصل معنا هنا..

قم بالتسجيل الآن

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مذكرة درس: الاحتلال الفرنسي للجزائر السياسة الاستعمارية - الرابعة متوسط الجيل الثاني

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مذكرة درس: الاحتلال الفرنسي للجزائر السياسة الاستعمارية - الرابعة متوسط الجيل الثاني


    مذكرة تربوية رقم: 03
    الكفاءة الشاملة:في نهاية السنة الرابعة من التعليم المتوسط، يكون المتعلم قادرا على تقديم تحليل نقدي للتطورات التاريخية للجزائر منذ الاحتلال الفرنسي إلى يومنا هذا، مستخلصا ما تضمنته المقاومة الوطنية والثورة التحريرية الكبرى من مآثر وبطولات شعبية.
    الكفاءة الختامية: يستغل التوثيق التاريخي المناسب في دراسة الاستعمار الفرنسي، والمقاومة الوطنية، والثورة التحريرية الكبرى مشيدا بالمآثر والبطولات الشعبية..
    النشاط: تاريخ المدة الزمنية: 2سا المقطع الثاني: التاريخ الوطني الأستاذ: عبدالحميد دحمان المستوى: 4متوسط
    الوضعية التعلمية الأولى : الاحتلال الفرنسي للجزائر السياسة الاستعمارية
    الوضعية المشكلة الجزئية الأولى:
    بمناسبة عيد الاستقلال 5جويلية بثت إحدى القنوات الوطنية شريطا وثائقيا وكانت أكثر الكلمات ذكرا الاحتلال الفرنسي-سياسة الاحتلال - الصمود والمقاومة الوطنية والأبطال مما دفعك إلى البحث عن مدلولاتها
    السندات: الخرائط،الصور،النصوص ص20-31-33-34-37
    التعليمة:اعتمادا على مكتسباتك القبلية والسندات ذات الصلة قدم عرضا سير الاحتلال الفرنسي وأساليب المقاومة الوطنية له


    مركب الكفاءة الأولى: يقدم عرضا حول سير الاحتلال الفرنسي وسياسته وأساليب المقاومة الوطنية له .
    المفاهيم الأساسية: الحصار-الاستسلام- معركة سطاوالي- المقاومة الشعبية-المقاومة السياسية-
    المنتـــــــــــــــــــــــــــــــوج (الأثر الكتابي)
    مرحلة الانطلاق
    - تقديم الوضعية المشكلة الانطلاقية -محاولة حل المشكلة
    - تقديم الوضعية المشكلة الجزئية مع سنداتها ومناقشتها - الشروع في معالجة التعليمات
    مرحلة بناء التعلمات
    السندات والتعليمات المضامين المعرفية مؤشرات الكفاءة
    التعليمة الأولى:
    الإدماج: محاولة إذابة المجتمع الجزائري في المجتمع الفرنسي عن طريق إلحاق الجزائر بفرنسا واعتبارها جزءا منها
    الاستيطان:تشجيع الهجرة الأوربية نحو الجزائرية وتسهيلها وتقديم امتيازات للوافدين
    المعمرون : (الكولون) تسمية أطلقت على الوافدين من أوربا في إطار سياسة الاستيطان.
    اعتمادا على مكتسباتك القبلية والسندات(النصوص ،القوانين) ص من 20إلى 31استنتج مظاهر السياسة الاستعمارية
    ب- السياسة الاستعمارية:
    *سياسة الإدماج :( في الميدان السياسي والإداري) تجلت مظاهرها في:
    1- سن قوانين تدمج الجزائر في فرنسا ،وتعتبرها قطعة فرنسية مثل مرسوم 1834-مرسوم 1848م ، وتعيين عليها حاكما مدنيا
    2- حرمان الجزائريين من حقوقهم السياسية كالانتخاب
    3-تقسيم الجزائر إداريا إلى ثلاث مقاطعات وهي الجزائر ،وهران، قسنطينة
    *سياسة مصادرة الأراضي :(في الميدان الاقتصادي): تمثلت مظاهرها في:
    1-مصادرة أراضي الجزائريين ومنحها للمعمرين الوافدين بطرق كثيرة كالمصلحة العامة لشق الطرق وإقامة الجسور.
    2- استغلال خيرات البلاد من معادن وخشب وطاقة ومرجان وغيرها
    3- تخصيص مساحة هامة من الأراضي لزراعة الكروم المنتجة للخمور
    * سياسة الاستيطان :(في الميدان الاجتماعي) تمثلت مظاهرها في:
    1- تشجيع الاستيطان وتقديم مختلف الامتيازات للمعمرين الأوربيين الوافدين على الجزائر مثل الأراضي الخصبة والجنسية الفرنسية
    2- تطبيق قوانين استثنائية على الجزائريين مثل قانون كريميو1870 وقانون الأهالي1871م وقانون التجنيد الإجباري 1912
    3- إخضاع الجزائريين للقانون الفرنسي
    سياسة الفرنسة:(في الميدان الثقافي) تمثلت مظاهرها في:
    1- إحلال اللغة الفرنسية محل اللفة العربية في جميع المعاملات السياسية والعسكرية والإدارية والقضائية
    مصادرة الأراضي: انتزاع الأرض من أصحابها والاستيلاء عليها ومنحها للمعمرين
    قانون الأهالي (الأنديجينا) 1871: إجراءات استثنائية تعسفية ضد الجزائريين الذين رفضوا التخلي عن أحوالهم الشخصية مثل: العقوبات الجماعية على المخالفات الفردية ومنع لتجول دون رخصة
    2- نشر الجهل والأمية بين الناس بعرقلة نشاط المدارس والزوايا
    3-فرنسة المحيط بتسمية المدن على شخصيات فرنسية ، وكتابة أسماء الشوارع بأسماء فرنسية
    سياسة التنصير:(في الميدان الديني) تمثلت مظاهرها في:
    1- تحويل المساجد إلى كنائس وإسطبلات وثكنات ومخازن
    2- بناء المؤسسات الدينية المسيحية واليهودية على حساب المؤسسات الإسلامية
    3- نشر المسيحية عن طريق التبشير حيث قام القساوسة أمثال الكاردينال لافيجري باستغلال المجاعات ليبشر بالدين المسيحي مقابل المساعدات الغذائية.
    يستنتج مظاهر السياسة الاستعمارية
    التنصير: أو التبشير: حركة تهدف لنشر المسيحية في الجزائر بأساليب منها تحويل المساجد إلى كنائس
    الفرنسة:إحلال اللغة والثقافة الفرنسية مكان اللغة والثقافة العربية
    مرحلة استثمار المكتسبات – الإدماج الجزئي -
    التعليمة : اعتمادا على مكتسباتك القبلية وسندات الكتاب بين تأثير السياسة الاستعمارية على الجزائريين
    إذابة الجزائر في الكيان الفرنسي - قتل روح المقاومة لدلى الشعب الجزائري
    - تحويل الجزائريين المسلمين إلى مسيحيين- توجيه خيرات الجزائر وشعبها لخدمة الاقتصاد الفرنسي- القضاء على هوية الشعب و طمس معالم شخصيته الحضارية

وحدة HTML مثبته غير مكونة

تقليص

محتوى وحدة HTML المثبت
يعمل...
X